«فحص ذكي» للتكهن بمآلات الإصابة بكوفيد


وافقت الوكالات الرقابية الصحية في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا على اعتماد جهاز جديد، يمكن للمستشفيات استخدامه للتكهن بما إذا كانت حالة المصاب بكوفيد-19، بعد تأكيد تشخيص الوباء، ستتدهور أم لا. ويقوم الجهاز الجديد بفحص دم المصاب بالفايروس، من خلال 3 مؤشرات حيوية رئيسية تؤكد مآل الإصابة خلال الفترة القادمة. ويعتمد جهاز الفحص الجديد على الذكاء الاصطناعي. ويقوم بإظهار نتيجة من 100 نقطة. وكلما كانت النتيجة مرتفعة فإن ذلك يعني أن احتمالات تفاقم صحة المصاب واردة بدرجة كبيرة. ومن ناحية أخرى؛ ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أمس أن فحصاً للدم لتشخيص الإصابة بما يسمى «كوفيد المزمن» سيكون جاهزاً للاستخدام في غضون 6 أشهر. وكان الباحثون قد لاحظوا أن المتعافين من الإصابة بفايروس كوفيد-19 يتكون لديهم نمط من الأجسام المضادة غير المعتادة. ويذكر أنه لا يوجد علاج ولا فحص لكشف الإصابة بكوفيد المزمن، الذي لا يزال العلماء لا يعرفون عنه كثيراً. وقال علماء جامعة إمبريال كوليدج في لندن إنهم فحصوا عينات من دم عشرات المتعافين، فلاحظوا أن المصابين بكوفيد المزمن لديهم أجسام مضادة غير موجودة في دم الذين يتعافون تماماً من الإصابة.



مصدر الخبر المصدر : صحيفة عكاظ
ملحوظة : الخبر تمت كتابته بواسطة “صحيفة عكاظ” ولا يعبر عن وجهة نظر “اخبار ويب”

اخبار ويب
Logo
Enable registration in settings - general