حزب الوفد: حياة كريمة مشروع عملاق وسنشارك فيه بكل قوة

عقد المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد ووكيل أول مجلس الشيوخ، لقاء موسعًا مع رؤساء وسكرتيري عموم اللجان العامة لحزب الوفد في جميع المحافظات؛ لمناقشة سبل دعم مبادرة “حياة كريمة”، وأوضح أبو شقة أن هذا اللقاء هو لقاء تمهيدي لعرض كيف يمكن تفعيل مبادرة “حياة كريمة” وكيف يكون لحزب الوفد دورًا فعالا يليق بتاريخه وكيانه كحزب قوي، وعلى كل رئيس لجنة يلتقي الجهة المنفذة على هذا المشروع في المحافظة، والتعاون معه، مشيرا إلى أن سيعقب هذا لقاءات متعددة لمناقشة ما يمكن عمله في كل محافظة لمساهمة الحزب ماديا وفنيا في المبادرة.

وشدد أبو شقة في بيان للوفد اليوم على ضرورة أن يكون لحزب الوفد دورًا فعالًا ومؤثرًا في كل مناسبة سياسية ليؤكد أن هذا الحزب الذي يمتد بتاريخه إلى مئة عام كان وما زال وسيكون الحزب الداعم للدولة المصرية والوطن والمواطن المصري.

وحول اختياره  كسفير لمبادرة حياة كريمة قال “أبو شقة”، أن هذا الأمر تشريف وتكريم وتقدير لحزب الوفد قبل أن يكون له وحده، وهذا رد قوي على بعض المغرضين الذي يزعمون أن حزب الوفد مهمش وهو ليس ذلك، وإنما له كل التقدير والاحترام في المحافل، لافتا إلى أن أي شخص يفكر عكس ذلك فهذا الفكر غير صحيح ولا مكان له إلا في نفوس مغرضين لا يريدون الخير للحزب أو الدولة باعتبار الوفد جزء رئيسي في الحياة السياسية يمثل المعارضة الوطنية الشريفة ونضال الشعب على مدار مئة عام، والنظام السياسي يقوم على التعددية الحزبية، والوفد يمثل المعارضة الوطنية الشريفة الوطنية عندما يؤيد عن حق وعندما يعارض يعارض عن حق، وعندما يؤيد مشروعات السيسي فلأننا جميعًا نراها على أرض الواقع.

وأكد أبو شقة أن حزب الوفد له دوره وتقديره السياسي، قائلا: “ولا بد أن نكون عند مستوى المسئولية، ونحن حزب مؤسسي نستمع للرأي والرأي الآخر، وقرار الحزب مؤسسي وأنتم أصحاب القرار، نحن أمام مشروع حياة كريمة وحزب يمثل جزء من النظام السياسي، فما الذي تستطيع كل لجنة أن تقدمه سواء دعم مادي أو معنوي، ولا بد أن يكون هناك توازنا ومواءمة بين الدعم المادي والمعنوي، وكل رئيس لجنة في كل محافظة في هذا المشروع للنهوض بالريف المصري لنكون أمام ريف عصري يتحقق فيه الحياة الشريفة الكريمة تليق بالنهضة الحديثة للجمهورية الثانية مصر في ثوابها الحديث”.

وثمّن أبو شقة مجهودات الرئيس عبد الفتاح السيسي في اهتمامه بالمواطنين وصحتهم، ومصلحة الفقراء، وأنه يؤكد مرارا وتكرارا أن صحة المواطن المصري لها الاعتبار إلى جانب المشروعات العملاقة، والحياة الكريمة للمواطن المصري وبناء ريف عصري حديث، لافتًا إلى تبني الوفد لأي مشكلة خاصة بالمواطنين والتواصل مع المسئولين مباشرة لحلها.

ونوه أبو شقة بالوقوف على عدة حقائق، أهمها أن الحزب ليس جهة تنفيذية في أي مشروع من المشروعات التي تنفذ على أرض الواقع، وهناك جهات مسئولة عن التنفيذ والتمويل، فإذا كان لنا المبادرة بالمساهمة المادية فهي في المقام الأول رسالة لها دلالة معنوية تفوق القيمة التي نقدمها؛ لأن المشروع يتكلف مليارات، والدلالة أن حزب الوفد يقف إلى جوار الدولة والمشروع الوطني العملاق الفريد في نوعه وأنه يؤيد ويناصر ويعضد هذا المشروع.

وحدد أبو شقة يوم 15 أغسطس المقبل للاجتماع المقبل مع رؤساء اللجان، على أن يستعد كل رئيس لجنة للحديث عن الإمكانيات المادية والمعنوية لكل لجنة وكيفية التواصل مع الجهات المعنية وكيفية تنفيذ تلك المبادرة واقعيًا وفعليًا بشكل يليق بالمواطن، ثم يتم بعد هذا الاجتماع تحديد جولات المحافظات تبدأ باختيار محافظتين إحداهما بحري والأخرى قبلي بالتوازي، على أن يكون الاجتماع بشكل ثابت كل أسبوعين.



مصدر الخبر المصدر : اليوم السابع
ملحوظة : الخبر تمت كتابته بواسطة “اليوم السابع” ولا يعبر عن وجهة نظر “اخبار ويب”

اخبار ويب
Logo
Enable registration in settings - general