إعلامى تونس يكشف: حركة النهضة وزعت أموالا لسفك دماء وخلق مظلومية جديدة

حذر الإعلامي التونسي رياض جراد، من موجات شائعات تضرب تونس إزاء قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد، مطالبا الشعب التونسى بعدم الانسياق خلف الشائعات والأكاذيب التي يتم ترويجها عبر مواقع السوشيال ميديا من قبل اللجان الإلكترونية التابعة لإخوان تونس.

ودعا “جراد” خلال تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”:” أن يستقى المواطن التونسى المعلومات من مصادرها الرسمية”، مشيرا إلى أن هناك موجة إرهاب تتربص بالدولة التونسية في هذا الوقت العصيب وخاصة بعد الإجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية التونسية قيس سيعد لتصحيح الأوضاع المأساوية، كاشفا عن توزيع حركة النهضة أموالا من أجل سفك الدماء وارتكاب عمليات إرهابية.

وأكد “جراد”، أن هناك تحريض متواصل تمارسه حركة النهضة وخاصة من القيادى الإخواني نور الدين البحيري، حيث يحشد عناصر حركة النهضة ضد الدولة التونسية من أجل الدفع بالبلاد نحو الفوضى، مضيفا :” حركة النهضة وزعت أموالا من أجل سفك الدماء وخلق مظلومية جديدة وهذا معروف عنها منذ نشأتها”.

وكان الرئيس التونسى قيس سعيد قال: من يقول إن ما حدث في تونس “انقلاب”.. أقول لكم أين درستم القانون.

وأضاف قيس سعيد ، خلال كلمة له: “تحدث البعض على أن ما حدث انقلابا، لكن يعرف فى أي كلية حقوق أو علوم قانونية درس، كيف يكون الانقلاب بناء على الدستور، هذا تطبيق لنص الدستور، والفصل 80 من الدستور منح رئيس الجمهورية الحق في اتخاذ التدابير التي يراها لأزمة في صورة وجود خطر داهم“.

وتابع قيس سعيد : “الخطر واقع بالنسبة للوضع الاقتصادى والاجتماعى، وبالنسبة للمرافق العمومية، وأتحدث عن العديد من الملفات في كل القطاعات“.

وذكر الرئيس التونسي قيس سعيد ، إن القرارات التي اتخذتها كانت بناء على الدستور وأتعجب ممن يتحدثون عن “انقلاب”.



مصدر الخبر المصدر : اليوم السابع
ملحوظة : الخبر تمت كتابته بواسطة “اليوم السابع” ولا يعبر عن وجهة نظر “اخبار ويب”

اخبار ويب
Logo
Enable registration in settings - general