خدعة "كارمن مولا" وورشة الجوائز الأدبية الكبرى.. أخبار المثقفين حديث السوشيال

انت الان تقرأ الخبر : خدعة "كارمن مولا" وورشة الجوائز الأدبية الكبرى.. أخبار المثقفين حديث السوشيال و تفاصيل الخبر كالتالي:

شهدت مواقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” و”تويتر” حالة كبيرة من الجدل بسبب بعض الأخبار الثقافية، التى تسببت فى موجة جدل وسخرية فى الأوساط الثقافية، وبين رواد السوشيال ميديا.
 

خدعة كارمن مولا

واقعة مثيرة شهدتها دوائر الأدب في إسبانيا، بعدما تم الإعلان عن فوز كاتبة إسبانية بجائزة أدبية قيمتها مليون يورو، لكن عند تسلم الجائزة مؤخرًا ظهر بدلا منها 3 رجال تبين أنهم كتبوا المؤلفات باسم مستعار.
 
الكاتبة “كارمن مولا” كما يدعونها فيرانتى الإسبانية تحولت 3 روايات شهيرة باسمها لأعمال درامية ناجحة، وباعت رواياتها الثلاث أكثر من 50000 نسخة بإسبانيا وترجمت لـ 12 لغة، لكن هويتها بقيت سرية وكل ما عرف عنها أنها أستاذة فى الثانوية وأم لـ 3 أبناء، لكن المفاجأة أن اسم كارمن مولا ليست امرأة أصلا بل عبارة عن ستار لـ 3 كُتاب سيناريو مشهورين هم (خورخى دياز، أوجستين مارتينيز وأنطونيو مرسيرو) قرروا منذ نحو 4 سنوات الكتابة معا تحت اسم مستعار، وصعد الثلاثة لاستلام جائزة بلانيتا  عن عملهم “الوحش” والذى سيصدر قريبًا.
 

ديوان شعر تونس يثير الجدل

 
وخلال الأيام القليلة الماضية أيضا أثار إعلان عن صدور ديوان شعرى جديد للشاعرة التونسية وفاء بوعتور، جدلًا واسعًا وانتقادات للمحتوى ولطريقة طرحه، وصلت حدّ اتهام الشاعرة بطرح خطاب حافل بإيحاءات “مقحمة” وفق منتقديه.
 
ومنذ إعلان الشاعرة عن ديوانها الشعرى الجديد ومشاركته المتوقعة فى معرض تونس الدولى للكتاب، تداول رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” تدوينات انتقدت هذا الخيار فى كتابة النص وفى صورة غلاف الكتاب، فيما رحب آخرون بهذه التجربة الجريئة والمغايرة، على حد وصفهم.
ويحمل غلاف ديوانها الشعرى صورتها الشخصية، ما أثار انتقادات قراء لهذا الاختيار، إضافة إلى نشر بعض الصفحات من الديوان الشعرى مرفقة بتعليقات قالت إنّ الشعر الوارد فيها “يتسم بالإباحية ويتضمن إساءة للأخلاق”، وفق وصفهم.
 

ورشة أدبية للحصول على الجوائز الأدبية الكبرى

 
الجدل أثير مرة ثانية بعد ظهور إعلان على صفحة ملتقى السرد العربى، عن دورة في الكتابة الأدبية من شأنها تأهيل الحاصلين عليها للحصول على الجوائز العربية الكبرى، وحمل عنوان الدورة “دورة الجوائز.. الطريق إلى جوائز الرواية”، على أن يحاضر فيها كل من الروائي أحمد خالد مصطفى، والروائي محمد المخزنجي، والروائي علاء فرغلي، حسبما أعلن الدكتور حسام عقل على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”.
 
وجاء نص الإعلان كالتالى: “يعلن ملتقى السرد العربي الدائم بالقاهرة برئاسة د حسام عقل، عن إقامة ورشة تأهيل الأدباء والروائيين، للفوز بجائزة أدبية عربية كبيرة جائزة كتارا/ البوكر/ الطيب صالح/ الشيخ زايد/ نجيب محفوظ.. وغيرها.. ويشارك في الدورة محاضرا الروائي المصري المعروف د أحمد خالد مصطفى، صاحب أكثر الروايات مبيعا في مصر والوطن العربي “تجاوزت روايته” أنتيخرستوس” الطبعة السبعين!”.
 
الإعلان تحول إلى حالة من السخرية على مقدمى الدورة، وتسبب فى جدل كبير بين رواد موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” والأوساط الثقافية، حول ماهية تلك الدورة التى تؤهل حصليها على المنافسة بالجوائز العربية الكبرى، في الوقت أن أحد محاضريها وهو الروائى أحمد خالد مصطفى، مؤلف رواية “انتخريستوس” لم يفز بأى جائزة فى أى مجال من مجالات الرواية سواء المخطوطة أو المنشورة، ولم ينوه عن الرواية في أي جائزة، وتواجده كمحاضر في الرواية كان بسبب أن روايته باعت العديد من الطبعات على حد الإعلان.
 
فضلا عن أن أحد من محاضرى الدورة لم يحصل على جوائز كبرى من البوكر أو جائزة الشيخ زايد أو كتارا، بل أن المحاضرين فى الورشة، لم يصل أحدهم من قبل للقائمة القصيرة ولا الطويلة للبوكر، ولم يصل أى منهم للقائمة الطويلة للشيخ زايد للكتاب.


هذا الخبر : خدعة "كارمن مولا" وورشة الجوائز الأدبية الكبرى.. أخبار المثقفين حديث السوشيال ورد الينا كما هو من مصدره

مصدر الخبر المصدر : اليوم السابع
ملحوظة : الخبر تمت كتابته بواسطة “اليوم السابع” ولا يعبر عن وجهة نظر “اخبار ويب”
كما يمكنك قراءة الخبر من مصدره في الرابط بالاعلى

اخبار ويب
Logo
Enable registration in settings - general