تعرف على "دولافيرا" الهندية بعد إدراجها على قائمة التراث العالمى لليونسكو


أدرجت منظمة اليونسكو عددا من المواقع على قائمة التراث العالمى، وذلك خلال الدورة الرابعة والأربعين للجنة التراث العالمى المنعقدة عبر الإنترنت والمدارة أعمالها من مدينة فوزهو فى الصين، وتنظر هذه الدورة فى الترشيحات عن عام 2020 و2021.
 
ومن هذه المواقع مدينة “دولافيرا” الهندية والتى تمثل المركز الجنوبى لحضارة وادى السند، وتقع فى جزيرة “خادير” القاحلة الكائنة فى ولاية “جوجارات”، وكان هذا الموقع الأثرى مأهولاً خلال الفترة التى امتدت من عام 3000 قبل الميلاد حتى عام 1500 قبل الميلاد، وهو واحد من أكثر المستوطنات الحضرية التى بقيت محفوظة خلال هذه الحقبة فى جنوب شرق آسيا، وهو يتضمن مدينة مسورة ومقبرة. 
 
وكانت المدينة المسوَّرة تحصل على المياه من جدولَين موسميَين، فمياه المنطقة شحيحة، وهى تضمُّ قلعة شديدة التحصين وأرضاً لإقامة المراسم، وتحوى بين جنباتها شوارع ومنازل متباينة فى جودتها، لتشهد على وجود المجتمع الطبقي. 
 
ويدل النظام المعقد لإدارة المياه على براعة سكان دولافيرا فى كفاحهم للبقاء على قيد الحياة والازدهار فى وسط بيئة قاسية.
 
ويوجد فى الموقع مقبرة كبيرة فيها أنصاب تذكارية من ستة أنماط تشهد على النظرة الفريدة لحضارة وادى السند إلى الموت. 
 
وقد وجدت التنقيبات الأثرية التى أجريت فى الموقع ورشات لشغل الخرز والمشغولات الحرفية المتنوعة مثل النحاس والصدف والحجر والحلى والأحجار شبه الكريمة وطين الآجر والذهب والعاج وغيرها من المواد، وتشهد هذه الاكتشافات على الإنجازات الفنية والتقنية لهذه الثقافة. 
 
واكتشفت أدلة وجود تبادل تجارى فى المنطقة مع مدن أخرى تنتمى إلى حضارة وادى السند، ومع مدن فى بلاد الرافدين وفى شبه جزيرة عُمان.
 

 

 



مصدر الخبر المصدر : اليوم السابع
ملحوظة : الخبر تمت كتابته بواسطة “اليوم السابع” ولا يعبر عن وجهة نظر “اخبار ويب”

اخبار ويب
Logo
Enable registration in settings - general